المالية: القروض اليابانية ستُدرج ضمن موازنة 2023

بدر نيوز/بغداد …

أعلنت وزيرة المالية طيف سامي، الأربعاء، أن المرحلة الخامسة من القرض الياباني لتطوير مصفى البصرة سيدرج بموازنة 2023، فيما أعرب القائم بأعمال السفارة اليابانية في بغداد ماساموتو كينيتشي عن أمله المضي قدماً في المشروع والعمل على سد النقص في المشتقات النفطية.

وقالت سامي، إن “العراق لديه قروضاً مع اليابان منذ 2015 وحتى الآن بعدة مشاريع ولمختلف الوزارات”، مبينة أن “قانون الأمن الغذائي خوَّل وزير المالية بالتوقيع على الاتفاقيات للمشاريع المستمرة ولها وجود والتي لها تخصيصات للسنوات السابقة‏”.

وأضافت، أن “توقيع قرض تطوير المرحلة الرابعة لمصفى البصرة جاء بعد حصول موافقة وقرار من مجلس الوزراء لتكون جاهزة للتنفيذ”، مشيرة إلى ان “القرض بقيمة مليار و200 مليون دولار”، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأكدت، أن “العراق بحاجة إلى القروض كونه معتمداً على النفط كإيراد أساسي، أما الإيرادات غير النفطية لا تكفي لتغطية العجز في الموازنة”، مشددة على “ضرورة الحاجة إلى مشاريع استثمارية وبنى تحتية لبعض الوزارات وخصوصاً الكهرباء والماء والمجاري في بعض المحافظات”.

وأشارت سامي، إلى أن “القروض اليابانية مستمرة وستدرج ضمن الموازنة سنوياً وحتى في موازنة العام المقبل ستكون موجودة”، لافتة إلى أن “هناك فوائد من تلك القروض ولكنها ليست كبيرة”.

وتابعت، أن “المرحلة الخامسة للقرض ستدرج ضمن قانون موازنة 2023″، موضحة أن “هذا المشروع نُفِّذَ على ثلاث مراحل وتوقيع اليوم هو لتنفيذ المرحلة الرابعة وعام 2023 ستكون المرحلة الخامسة”.

من جانبه، قال القائم بأعمال السفارة اليابانية في بغداد ماساموتو كينيتشي، إن “العراق وقع مع اليابان على ثلاث مذكرات واليوم تم توقيع على الرابعة من أجل تطوير مصفى البصرة وتحديثه”، معرباً عن أمله في “المضي قدماً في المشروع والعمل على تحسين وسد النقص بالمشتقات النفطية وسد الفجوة في العرض والطلب”.

أراء المتابعين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Related Articles

التواصل معنا

21,992المشجعينمثل
3,691أتباعتابع
0المشتركينالاشتراك

احدث الاخبار