حزب الدعوة: جهات داخلية وخارجية تسعى الى اثارة الفتنة عبر الخطابات البعثية

بدر نيوز/ بغداد…

ادان حزب الدعوة الاسلامية برئاسة نوري المالكي باشد العبارات ، التفحير الارهابي في مدينة الصدر الذي ذهب ضحيته عدد من أبناء شعبنا بين شهيد وجريح مؤكدا ان التفجير ما هو الا محاولة يائسة لزعزعة الامن والاستقرار في العاصمة بغداد .

واوضح في بيان حصلت عليه / بدر نيوز/  ان جهات داخلية واخرى خارجية “لم يسمها” تسعى الى تأجيج الأوضاع واثارة الفتنة سواء عبر الخطابات ذات النبرة البعثية او سعيا وراء اهداف تخريبية ضد العملية السياسية ، محذرا من مغبة اللعب بالورقة الأمنية لتمرير الاجندات السياسية او تصفية الحسابات ، عبر توظيف داعش الإرهابي وخلاياه النائمة في قتل الأبرياء في هذا الشهر المبارك.

واهاب الحزب بالقوات المسلحة من الجيش وقوى الامن الداخلي والحشد الشعبي بالوقوف صفا واحدا بجبهة متراصة في مواجهة الارهاب ، مؤكدا على أهمية التسلح باليقظة والحذر وتفويت الفرصة على الاعداء من تنفيذ خططهم الإجرامية.

وختم الحزب بيانه بالقول الرحمة لشهداءنا الابرار في مدينة الصدر، والشفاء العاجل للجرحى الذين سقطوا في الحادث الارهابي، والصبر والسلوان لعوائلهم المفجوعة .

أراء المتابعين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Related Articles

التواصل معنا

21,935المشجعينمثل
2,754أتباعتابع
0المشتركينالاشتراك

احدث الاخبار