الحشد الشعبي: العمليات الأخيرة قصمت ظهر الإرهاب في مناطق شمالي بغداد

بدر نيوز/ بغداد…

كشف آمر فوج الطارمية بالحشد الشعبي إبراهيم حسين المشهداني، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل العملية الأمنية التي قام بها ابطال الفوج مساء امس الاثنين في قضاء الطارمية بعد الضربة الجوية الناجحة التي أسفرت عن قتل عدد من الإرهابيين الدواعش، فيما أكد أن العمليات الأخيرة قصمت ظهر الإرهاب في مناطق شمالي بغداد.

وقال المشهداني في تصريح، تابعته / بدر نيوز/ إن “قوة من أبطال فوج الطارمية بالحشد الشعبي توجهت الى الأماكن التي استهدفها الطيران العراقي وتفاجأت بوجود إرهابيين اثنين على قيد الحياة، حيث حاول أحدهما تفجير نفسه قبل ان يتمكن ابطال الفوج من قتله، فيما قام الإرهابي الآخر بتفجير نفسه لكنه كان بعيدا عن القوة لذلك لم يصب أحدا بأذى”، مبينا أن “الإرهابي حاول تفجير رأسه حتى لا يتم التعرف على هويته”.

وأضاف المشهداني، أنه “تمت السيطرة على الموقف دون خسائر تذكر”، مشيرا الى أن “تلك العملية شكلت ضربة موجعة لفلول داعش الإرهابي”.

وأوضح آمر فوج الطارمية بالحشد الشعبي، أن “الضربات الأخيرة التي تلقاها داعش الإرهابي في الطارمية وشاطئ التاجي قد قصمت ظهره في شمال بغداد ولم يتبق منهم سوى خلايا ضعيفة جدا”.

وكانت قوة من فوج الطارمية بالحشد الشعبي اشتبكت، مساء امس الاثنين، مع عناصر من فلول “داعش” الارهابي في قضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد.

وجاءت عملية الاشتباك بعد توجيه طيران القوة الجوية العراقية ضربات جوية في بستان العكيلي بمنطقة الطابي ضمن قضاء الطارمية أسفرت عن قتل 6 ارهابيين، قبل ان تبدأ قوة من الفوج عملية بحث وتفتيش عن بقايا “داعش” الارهابي إثر الضربة الجوية.

أراء المتابعين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Related Articles

التواصل معنا

21,992المشجعينمثل
3,308أتباعتابع
0المشتركينالاشتراك

احدث الاخبار