طهران: الكيان الصهيوني لا يحق له التحدث عن البرنامج النووي السلمي الايراني

بدر نيوز/ متابعة…

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان الكيان الصهيوني ليس في موقع يؤهله لابداء الراي حول البرنامج النووي السلمي الايراني.

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين وفي الرد على سؤال لمراسل وكالة “فارس” تابعته / بدر نيوز/ حول القلق الذي اعرب عنه رئيس وزراء الكيان الصهيوني ازاء نتيجة مفاوضات فيينا ومحاولات كيانه الرامية لافشال هذه المفاوضات: لو اردنا الدخول في التفاصيل حول ممارسات الكيان الغاصب للقدس لضرب النظام الدولي خلال الاعوام الماضية فان القضية ستكون مكررة. نوايا وارادة وممارسات الكيان لتقويض الاتفاق النووي واضحة لنا منذ اليوم الاول. المهم هو ان تصل ايران ومجموعة “4+1” الى توافق تكون نتيجته الاطمئنان الى رفع الحظر بصورة مؤثرة.

واضاف: ان الكيان الغاصب للقدس الذي يمتلك عدة مئات من الرؤوس النووية ولم يحترم ايا من الانظمة الدولية وليس عضوا فيها، ليس في موقع يسمح له بابداء الراي حول البرنامج النووي السلمي الايراني الذي يعمل تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وحول مزاعم وزير الحرب الصهيوني بان ايران تستخدم قواعد في منطقة تشابهار (جنوب شرق) وجزيرة قشم (جنوب) لتنفيذ هجمات بالطائرات المسيرة قال خطيب زادة: هذا الكلام لا يستحق الرد. جغرافيا الخليج الفارسي والامن القومي للجمهورية الاسلامية وسيادتها الوطنية لا يمكن المساس بها وسنقوم بكل ما يلزم لحفظ وصون هذا الامن.

وفيما يتعلق بما نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” بوجود حرب سيبرانية سرية بين ايران والكيان الصهيوني قال: للاسف ان الكيان الصهيوني وعلى مدى اعوام طويلة لم يقم في الساحة الدولية سوى باعمال الاغتيال والارهاب والعنف وخرق القانون والبلطجة وانتهاك القوانين الدولية بصورة ممنهجة. الامر ليس جديدا وان عداء هذا الكيان للشعب الايراني ليس خافيا على احد. قام الكيان على مدى هذه الاعوام باعمال الاغتيال والتخريب وقد تلقى الرد في مكانه.

واضاف: فيما يتعلق ببعض الروايات المفبركة في الصحافة الدولية ينبغي عليّ القول بان هذه الروايات ليست شيئا جديدا. ينبغي على الجميع الانتباه الى هذه النقطة وهي ان بعض السياسيين للاسف يستخدمون وسائل الاعلام لترويج وهندسة الاخبار بدلا من التوعية ويشغّلون مصانع فبركة الاخبار المضللة ولا يرحمون شرف واصالة وسائل الاعلام. ينبغي على وسائل اعلامنا التعامل مع هكذا روايات مزيفة بصورة ذكية وتجنب الاستدلالات عديمة الاساس.

أراء المتابعين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Related Articles

التواصل معنا

21,992المشجعينمثل
3,116أتباعتابع
0المشتركينالاشتراك

احدث الاخبار