الرئيس الإيراني: لولا تضحيات الشهيدين سليماني والمهندس لأصبحت داعش جارة أوروبا

بدر نيوز/ متابعة…

اعتبر الرئيس الإيراني السيد  ابراهيم رئيسي، أنه لولا “تضحيات الشهيدين قاسم سليماني أبو مهدي المهندس”، لكان تنظيم “داعش” الارهابي جار أوروبا على ساحل المتوسط.

وقال رئيسي في كلمة ألقاها في الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر تقنية الفيديو، اليوم الثلاثاء، إنه “لولا تضحيات قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الشهيد قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي الشهيد أبو مهدي المهندس لكانت “داعش” جارة أوروبا على ساحل المتوسط”.

ولفت إلى أن “الحضور العسكري الأمريكي في سوريا والعراق يقف عائقا أمام تحقيق الديمقراطية وإرادة الشعوب”، مضيفا أن “الحرية لا تأتي عبر القوات العسكرية الخارجية”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة لا تخرج من العراق وأفغانستان بل يتم إخراجها من هناك”، مشدداً على أن “سياسة إيران هي الحفاظ على وحدة أراضي جميع دول المنطقة”.

أراء المتابعين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

Related Articles

التواصل معنا

21,992المشجعينمثل
2,989أتباعتابع
0المشتركينالاشتراك

احدث الاخبار