المحافظ: وضع اللمسات الاخيرة لاكمال قصر الثقافة والفنون في النجف الاشرف

163

بدر نيوز / خاص …

 اكدت محافظة النجف الاشرف ان العمل باكمال قصر الثقافة والفنون قد استأنف وستوضع اللمسات الاخيرة فيه قريبا.

وقال المحافظ لؤي الياسري خلال مؤتمر صحفي عقده بقصر الثقافة : ان “قصر الثقافة والفنون احد اهم المعالم في النجف الاشرف والعراق عموما كان من المفروض ان ينجز بشكل كامل في نهاية 2011 حيث تم احالته بطريقة تسليم المفتاح بدعوة مباشرة ولم ينجز في وقته المحدد، حيث توقف العمل فيه واحيل ملفه الى هيئة النزاهة نتيجة المبالغة في مبالغ انشائه وغير ذلك وقد صرفت مبالغه المخصصة بشكل كامل والبالغة اكثر من 100 مليار دينار عراقي باستثناء الامانات”.

واوضح الياسري ان “المحافظة عملت كثيرا لإكمال المشروع الذي يخدم العراق جميعا وليس النجف فقط، وتم التحرك  على وزارة المالية والتخطيط دون جدوى”، مضيفا ان المحافظة استضافت خلال حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي اللجنة العليا للتنسيق بين المحافظات في قصر الثقافة وفاتحنا رئيس الوزراء حينها لأجراء المناقلات اللازمة لإكمال المشروع”.

واضاف “بالفعل تم مخاطبة وزارة المالية والتخطيط للأفراج عن الامانات المحجوزة للشركة المنفذة، وتم مخاطبة الشركة التي لم تمانع من احالة المتبقي من المشروع لإكماله عبر مجلس اعمال النجف وتزويدها بالتجهيزات والتصاميم والمخططات اللازمة”.

واكد الياسري ان “نسب الانجاز وصلت الى مراحل متقدمة ومن المؤمل انجازه بشكل كامل بعد تشغيل منظومات التبريد والتدفئة والصوت والانارة وغير ذلك لافتتاحه رسميا في غضون اربعة اشهر”. وحول ملف النزاهة حول المشروع قال الياسري ان “ذلك من اختصاص المحاكم ويوجد فيه تحقيق، الا ان المهم لدينا انجاز المشروع واكماله فليس من المقبول او المعقول ان نصرف اكثر من 100 مليار ومن ثم يندثر المشروع لوجود شبهات فساد عليه، المهم في هذه المرحلة اكمال المشروع والمحاكم تأخذ مجراها بالتحقيق”.

من جهته المهندس المشرف على المشروع اسعد مهدي عبد الله قال: ان المشروع متلكئ ولأجل ان نحل هذه المعضلة تواصلنا مع الشركة المنفذة واتضح ان المشروع يتضمن تصاميم معقدة وتفاصيل دقيقة من شركات متخصصة وخصوصا منظومات التبريد والصوت والاتصالات”، مضيفا ان تواصلنا مع الشركة اثمر “تزودينا بكثير من الاوليات والاجهزة التخصصية التي فقدت او سرقت خلال فترة توقف الاعمال في المشروع”. واكد عبد الله ان “المشروع سوف ينجز بخبرات عراقية بحته خلال شهرين بنفس المواصفات والتصاميم التي وضعتها الشركة من الناحية المدنية والفنية والميكانيكية”.

يذكر ان قصر الثقافة والفنون يمثل  احد اهم المعالم   المعمارية الفريدة في النجف الاشرف والعراق عموما، والذي تم بناءه لاستضافة فعاليات النجف عاصمة الثقافة الاسلامية عام 2012، الا ان مراحل انشاءه شابها الكثير من الفساد التي بدأت من الاحالة والمبالغة في قيمة المشروع ولم تتوقف عن صرف كامل مبالغه للشركة المنفذة والبالغة اكثر من 100 مليار دينار عراقي من دون ان ينجز بشكل كامل لحد الان رغم انه كان من المقرر تسليمه في نهاية عام 2011.

هذا المشروع المهم والذي توقف العمل فيه منذ اعوام نتيجة لعوامل مختلفة عاد العمال والفنيون اليه بجهود ابناء المدينة ومسؤوليها ليرى هذا الصرح الحضاري الكبير النور بعد سنوات من الاهمال والفساد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here