الحرس الثوري: الشعب الايراني وجه صفعة قوية الى اميركا

41

بدر نيوز/ متابعة…

اكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، ان الشعب الايراني وجه صفعة قوية الى اميركا، محذرا الاعداء من تجاوز الخطوط الحمر للجمهورية الاسلامية.

وفي مراسم اليوم الوطني لاحياء ذكرى 92 ألف شهيد تعبوي بطهران اليوم الاربعاء، قال اللواء سلامي: شهداؤنا هم الحقائق الحية والساطعة لأمجاد الاسلام وايران، واليوم لدينا مجموعة من النجوم الساطعة في سماء الملاحم الأبدية للاسلام وايران.

واضاف: الشهداء نماذج حية للولاء والتضحية والصمود، ودلائل على شرف وفضيلة الشعب الايراني العظيم.

واوضح القائد العام للحرس الثوري أن الشهداء هم الدليل الحي على تطلعاتنا السامية، وعلّمونا كيفية هزيمة الشياطين في الساحات غير المتكافئة، مشيرا الى ان سر خلود وبقاء الشعب يكمن في الشهادة.

وأكد سلامي ان الشهداء أحيوا حقيقة روح الجهاد في جسد الأمة الإسلامية، وحشدوا شباب العالم الإسلامي، وحولوا أرض الإسلام الى ساحة مكافحة الطواغيت.

واكد القائد العام للحرس الثوري ، ان العالم الاسلامي وببركة الشهداء تحول الى ساحة للجهاد، وقال: ان المستكبرين يفرون، وينتشرون على الأرض مثل الذباب، ويتمكل يوم تشييع خيار من خيارات العدو ، ولطالما كان الشعب الايراني والشعوب الاسلامية تسعى لإكمال الخطة الخاصة بنهضتهم من خلال توجيهات ولي امر المسلمين (الامام الخامنئي).

واضاف: الكفار والطواغيت والمستكبرين يريدون أن يأخذوا العالم الإسلامي إلى الأسر والعبودية، لكن تم افشال مخططاتهم حاليا.

وتابع سلامي قائلا: اليوم فان حزب الله اللبناني بصفته فخر العالم العربي يتصدى بكل اقتدار للكيان الصهيوني، ويخمد اي تحرك للصهاينة في المهد، كما ان الشعب السوري احبط السياسات العدائية للدول الغربية والامارات والسعودية.

ونوه القائد العام للحرس الثوري الى ان الشعب البحريني يناضل من اجل استقلال وحرية بلادهم، كما ان الشعب اليمني ادخل الرعب في قصور آل سعود، مضيفا: وفي الوقت نفسه، تقف ايران مقتدرة والعالم الإسلامي في موقع أقوى.

واكد اللواء سلامي ان الشعب الايراني الأبي وجه في الاسابيع الماضية صفعة قوية الى امريكا بحيث حولت وجوه الاميركيين الى تل ابيب وواشنطن، وقال: أراد العدو في الفتنة الأخيرة تعويض سلسلة هزائمه المتتالية، واراد ان يربط الحرب الاقتصادية بالاحداث التي وقعت في البلاد، حتى انه لم يستطع أن يصنع حادثة بنفسه وكان ينتظر فرصة.

وتابع سلامي قائلا: لكنهم لم يدركوا (الاعداء) ان الشعب الايراني الرائع قد حول التهديات الى فرص، بالطبع فان عدونا يعتقد دائما أنه مخطئ في مجال الحسابات لأنه مصاب بفقدان العقل السياسي، ان العشب الايراني بأكمله ادرك أنه عند توجيه سياسات العدو من الخارج الى الداخل، يتعرض الامن الى الخطر، الشعب الايراني ادرك نوايا الاعداء المشؤومة وتصدى لها.

واوضح سلامي، انه تم منح شعبنا وعيا ملموسا بأن اميركا لا تريد سوى الفقر والبؤس وتدمير الموارد وشعوب العالم، مضيفا: يريد الأميركيون الحياة من خلال القضاء على الشعوب، لكن اليوم فان هذه الشعوب تستنزف أميركا وتشطبها من الجغرافيا السياسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here