ولايتي: ما يجري في لبنان والعراق شأن داخلي

79

بدر نيوز / بغداد …

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن ما يجري في لبنان والعراق شأن داخلي وأن شعبي البلدين هما من يقرر مستقبل بلديهما.

وقال ولايتي في مقابلة مع قناة فرانس 24 إن ما يقرره الشعبان العراقي واللبناني والأنظمة القانونية في هذين البلدين هما المعيار الأساس لتحديد مصيرهما مشددا على أن إيران لن تتدخل في الشأنين الداخليين للعراق ولبنان كما لم تفعله بالنسبة لأي بلد.

وحول الملف النووي قال ولايتي إن إيران ستنفذ بالتأكيد الخطوة الرابعة من تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي في حال لم تلتزم أوروبا وأمريكا بتعهداتهما.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني في وقت سابق أن الخطوة الرابعة من خفض التزامات طهران بموجب الاتفاق النووي ستبدأ غدا بضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في محطة فوردو النووية.

ولفت ولايتي إلى أن “المشكلة مع الأوروبيين هي أنهم لا يلتزمون بكلامهم وتعهداتهم وكل ما صدر من فرنسا وألمانيا وأوروبا بشكل عام كان جعجعة بلا طحين”.

وتابع ولايتي: “ليس هذا فحسب بل أنهم يطالبون إيران بتقليل تواجدها الإقليمي والا تكون لها أسلحة دفاعية وهذا مطلب خاو وغير منطقي”.

بدوره شدد نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الادميرال علي فدوي على أن دور الولايات المتحدة والكيان الصهيوني في التطورات الاخيرة في العراق ولبنان هو دور خبيث وأن محاولاتهما هذه عقيمة ولن تفلح.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here