المشاركون في اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي : امريكا العدو الاول

24

بدر نيوز / طهران …

اصدر المشاركون في مسيرات اليوم الوطني في ايران لمقارعة الاستكبارالعالمي (4 تشرين الثاني/ نوفمبر) بيانا ختاميا أكدوا فيه أن اميركا ماتزال العدو الاول للبشرية ولايمكن الوثوق بها.

وورد في البيان الختامي الصادر اليوم الاثنين بهذه المناسبة: ان استراتيجية المقاومة الفاعلة في مواجهة المكائد الشيطانية لاميركا ناهبة الشعوب واساس الفساد طيلة قرن وحلفاء هذا الطاغوت تعد واجبا دينيا وعقيديا للثورة الاسلامية ورسالتها الانسانية بما لايقبل التغيير.

وأدان المشاركون بشدة أي نوع من الخطاب المثير للانقسام والنشاطات ذات الافق الضيق القائمة على صنع قطبية تتمثل بالتفاوض – المقاومة بين شرائح المجتمع.  

وقال مساعد القائد العام للحرس الثوري في الشؤون السياسية العميد يد الله جواني، ان الاستكبار يسير باتجاه الزوال وفي مرحلة الاحتضار، واصفاً الاستيلاء على وكر التجسس الامريكي  واضاف  جواني، في كلمته خلال مراسم الاحتفال بيوم مقارعة الاستكبار العالمي اليوم الاثنين: أن الاميركيين استخدموا اقصى طاقاتهم لهزيمة الشعب الايراني على مدى اربعين عاما لكنهم آلوا الى الفشل. في طهران (السفارة) بأنه ضمن بقاء الثورة الاسلامية.

وتابع : إن الشعب الايراني اليوم استطاع حيازة عناصر القوة والاسلحة المتقدمة وهو مابعث على قلق الاعداء.

واكد : إن الاعداء يستخدمون اساليب الخداع وفرض اقصى الضغوط لدفع ايران الى طاولة المفاوضات الا أن قائد الثورة فضح هذه المخططات والشعب الايراني لن يسمح بغلق طريق تقدمه بفضل وعيه لحقيقة اميركا ومؤامراتها.

ونوه الى أن اميركا تريد العودة الى ايران لكن الاستكبار العالمي بات في مرحلة الاحتضار والسير باتجاه الفناء كما يلاحظ في العالم اليوم ويرى من قبل الخبراء والمحللين.

ولفت الى أن الشعب الذي صمد على مدى 40 عاما لم يسمح لأحد بهزيمته فيما يصنع قوته بنفسه بل بات قادرا على الحاق الهزائم الاستراتيجية بالاعداء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here