القضاء الأميركي سيكشف هوية مسؤول سعودي متورط بهجمات 11 أيلول

64

بدر نيوز/ متابعة…

أمر القضاء الأميركي، مكتب التحقيق الفيدرالي (FBI) بكشف جميع الأسماء المتعلقة بتحقيقات هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001، وصلة السلطات السعودية بمنفذي التفجيرات.

وقررت وزارة العدل الأميركية الخميس الكشف عن هوية مسؤول سعودي متهم بمساعدة اثنين من مخططي الهجمات ويعتقد أنه على صلة بالسلطات السعودية.

وهذا المسؤول واحد من ثلاثة مسؤولين سعوديين سبق أن تناولهم تحقيق فدرالي وتم إطلاع الجمهور على هويتي اثنين منهم، وهما فهد الثميري وعمر أحمد البيومي المرتبطان بالحكومة السعودية، في حين ظل الاسم الثالث محجوبا، ويرجح أنه أرفع رتبة منهما.

وجاءت موافقة الوزارة بعد حملة ضغوط وجهود حثيثة بذلتها أسر ضحايا الهجمات لنشر أسماء المتورطين ومحاسبة السعودية.

وقال محققون أمام محكمة فدرالية يوم أمس الخميس إن وزارة العدل ستكشف عن اسم شخص يعتقد أنه على صلة بالرياض، ومتهم بمساعدة اثنين من مختطفي طائرات هجمات 11 سبتمبر، حسب شبكة “سي أن أن” الأميركية.

وستبقى هوية هذا الشخص سرية في الوقت الراهن، على الرغم من أن المحامين الذين يمثلون أسر ضحايا الهجمات سيطلعون عليها.

ويرفع هؤلاء المحامون دعاوى قضائية تتهم الحكومة السعودية بالمساعدة في تنسيق الهجمات الانتحارية التي وقعت عام 2001، وهو ما نفته الرياض.

وأشارت “سي أن أن” إلى أنه يمكن للمحامين بعد ذلك تقديم التماس إلى وزارة العدل للإفصاح عن الاسم على نطاق أوسع.

وجاءت هذه الخطوة للإفصاح عن الاسم غداة الذكرى الـ18 للهجمات التي أودت بحياة ما يقارب ثلاثة آلاف شخص عندما خطف إرهابيون طائرات وصدموا بها برجي مركز التجارة العالمي والبنتاغون وحقلا في بنسلفانيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here